الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أبيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 17/07/2009

مُساهمةموضوع: أبيس   19/11/09, 04:57 am

تعود عبادة الثور أَبيس Apis (هَبْ بالمصرية القديمة) إِلى الأسرة الأولى, وهي ترتبط بالزراعة والخصب والقوّة. وكانت منفيس مقر عبادته التي اتحدت بعبادة «بْتَاح» المعبود المحلي حامي المدينة. أما قرص الشمس الذي يحمله أبيس بين قرنيه فهو من تأثير عبادة رع في إِيون (هليوبوليس), وأما رأس الكوبرا فهو رمز القوة التي يتمتع بها «رَع» وتُمنح للفراعنة.
وكان كَهنة أبيس الذين كانوا يُدْعَون «عُصي أبيس» في زمن الدولة القديمة يجوبون البراري بحثاً عن ثور يحمل الصفات المطلوبة لتأليهه, ومنها بقع على مختلف جوانب الجسم, ليجري بعد ذلك تعيينه خلفاً لأبيس القائم على عرشه. وعندما يموت الثور «أبيس» كانت جثته تحنّط قبل تكفينه وفق مراسم محدّدة وتوضع في تابوت خشبي. وقد استخدمت فيما بعد النواويس الحجرية المحفورة من الغرانيت أو البازلت, وعثر على 24 نموذجاً منها. ويدفن أبيس في «السيرابيوم» ليلتحق بالصور الأخرى التي كان يعتقد أن الإِله تجسد فيها. ثم يتوج أبيس الجديد وسط أجواء صاخبة من الأفراح والأعياد. وبعد أن يعرض على الشعب كان يقاد إِلى معبده ليعيش فيه محاطاً بقطيع من الأبقار الجميلة وينعم بالتقدمات الوفيرة التي يقدمها إِليه المؤمنون, ولا يخرج من معبده إِلاّ للمشاركة في المواكب.

والسيرابيوم Serapion اسم أطلق على مقابر تقع بين أبو صير وصقّارة مخصصة لدفن مومياءات الثيران (أبيس), وتتألف من مجموعة من السراديب المبنية تحت الأرض, استخدمت منذ أيام أمنحوتب الثالث, ولكل أبيس فيها قبر ومصلّى جنزي فوقه, وفي زمن رعمسيس الثاني أقيم لهذه المعبودات قبر مشترك كانت توضع شواهد تذكارية على عتباته الخارجية. وبقي هذا السيرابيوم مقبرةً أيام البطالمة اللاجيديين Lagid, وعُيّن لحراسته قيّمون اختاروا الاعتكاف فيه زهداً وتعبداً, فيه مستوصف أسكلبيون Asclépieion كان يقصده المرضى أملاً بالشفاء.

وقد اختلطت عبادة أبيس بعبادات أخرى, فوجدت صلات بين عبادة أبيس وعبادة أتوم ِِِإله الغروب في هليوبوليس تعود إِلى زمن الامبراطورية. وكان يعتقد أن أبيس يتحد بأوزيريس إِله القمر في العالم الآخر, وكان يُعبد باسم أوزيريس - أبيس ثم سيرابيس Serapis في العصرين الهلنستي والإِغريقي - الروماني. وكانت لعبادته شعبية كبيرة. ويدّعي هيرودوت أن الملك الفارسي قمبيز قتل أبيس في فورة من الغضب ولكنه أمر بأن يُصنع له تابوت فخم استرضاء للمصريين.

وقد جمع سيرابيس خصائص متعدِّدة, مصرية من أوزيريس وأبيس, وهيلينية من زيوس وديونيزوس وأسكلبيوس, وأضحى المعبود الرسمي في دولة البطالمة اللاجيديين. وهو مثل على اندماج الثقافتين المصرية والهلّينية في العصر الهلنستي, وأُقيمت له معابد في كل أنحاء مصر كان أهمها في الاسكندرية ومنفيس.ولقيت عبادته استجابة عامة لا في مصر وحدها بل في كل أنحاء الامبراطورية الرومانية بعد أن أضحت مصر ولاية امبراطورية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hermgdon.ba7r.org
 
أبيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
HermgdoN :: اوهام حقيقية :: الاساطير-
انتقل الى: